المواضيع الأخيرة

» اطلب صورة اي لاعب
السبت أكتوبر 02, 2010 2:19 pm من طرف lampard 8

» هدف ميسي الخرافي
الأحد يونيو 01, 2008 1:07 pm من طرف الخطير

» اهداف ريال مدريد في الكلاسيكو
الأحد يونيو 01, 2008 1:06 pm من طرف الخطير

» عمل نص يحترق
الأربعاء مايو 07, 2008 1:57 pm من طرف khaled

» صور للاغب bojan krkic
الثلاثاء أبريل 29, 2008 4:09 am من طرف كلوووش

» هدف تاريخي لريال مدريد{جميع الاعبين لاماسو الكرة لمسة واحدة}
الأربعاء أبريل 23, 2008 2:55 pm من طرف khaled

» مدرب ريال مدريد يهدئ من ثورة ديارا وروبينيو
الخميس أبريل 17, 2008 6:54 am من طرف الخطير

» وكيل أعمال رونالدينيو ينفي تقدم المفاوضات مع ميلان
الأحد أبريل 13, 2008 4:50 am من طرف الخطير

» فينغر يتمنى فوز برشلونه على مانشيستر يونايتد في دوري الأبطال
الأحد أبريل 13, 2008 4:49 am من طرف الخطير

» أبراموفيتش يضع 100 مليون جنيه استرليني لانتقالات تشيلسي
الأحد أبريل 13, 2008 4:47 am من طرف الخطير


    الأسبوع ال28

    شاطر
    avatar
    الخطير
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد الرسائل : 2689
    مزاجي :
    الأوسمة الحاصل عليها :
    بريدك من اي شركة ؟ :
    تاريخ التسجيل : 18/11/2007

    default الأسبوع ال28

    مُساهمة من طرف الخطير في الأحد مارس 02, 2008 12:56 pm



    فاز إيفرتون بملعبه على بورتسموث بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد الأحد ليستعيد المركز الرابع بالدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الذي احتله غريمه المحلي ليفربول لفترة قصيرة في وقت سابق بعد فوزه على بولتون, في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري.
    وبات رصيد إيفرتون ثلاث وخمسين نقطة في المركز الرابع مقابل خمسين نقطة لليفربول في المركز الخامس.
    وضع ياكوبو ايجبيني مهاجم منتخب نيجيريا إيفرتون في المقدمة بعد 47 ثانية فقط من البداية بهدف في مرمى فريقه السابق, وعادل جيريمين ديفو النتيجة لبورتسموث في الدقيقة 38.
    لكن الأسترالي تيم كاهيل أعاد التقدم لإيفرتون بضربة رأس متقنة في الدقيقة 73 ثم أحرز إيجبيني الهدف الثالث لفريقه في المباراة قبل تسع دقائق من النهاية ليرفع رصيده من الأهداف إلى ستة في آخر ثلاث مباريات منذ عودته لصفوف إيفرتون بعد المشاركة مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية.
    ليفربول صعد ونزل


    وكان ليفربول صعد إلى المركز الرابع مؤقتاً إثر فوزه على مضيفه بولتون 3-1 على إستاد "ريبوك" في بولتون في وقت سابق, وهي المرة الأولى التي يتغلب فيها ليفربول على بولتون في عقر داره منذ موسم 2002-2003.
    بدأت المباراة بتصميم واضح من قبل بولتون المهدد بالهبوط إلى الدرجة الأولى، على الفوز وأرسل لاعبوه في الدقائق الأولى عدة كرات إلى منطقة جزاء الفريق الزائر دون خطورة قبل أن يحصل على ركلة كرة في الجهة اليسرى نفذها السنغالي الحجي ضيوف عالية فمرت الكرة من الجميع وارتطمت بالأرض ثم ارتدت من العارضة (6).
    ورد ليفربول بهجمة معاكسة خطرة قادها الإسباني فرناندو توريس من الجهة اليمنى وأرسل كرة طائرة إلى ستيفن جيرارد ومنه إلى توريس ثانية فمررها الأخير إلى الهولندي المنفرد راين بابل الذي تباطأ فذهب الخطر (7) انطلق بعدها بولتون بهجمة مماثلة أبعد خطرها جيرارد في اللحظة المناسبة بعد أن كانت الكرة متجهة إلى مرمى فريقه (Cool.
    وتلاعب جيرارد وزملاؤه بالخصوم، وتلقى الأول كرة بكعب القدم فراوغ وسددها من بين ثلاثة مدافعين من خارج المنطقة ارتمى عليها حارس بولتون الفنلندي يوسي ياسيكلاينن رغم أنها كانت في طريقها إلى خارج الملعب فتحولت بعكس ما تشتهي سفنه وتهادت في الشباك (10).
    ونجح ياسكيلاينن في التصدي لقذيفة بابل من داخل المنطقة في الجهة اليمنى وحال دون اهتزاز شباكه مرة ثانية (18)، وتسديدة خفيفة من جيرارد في أحضان الحارس (19)، وكاد بولتون أن يدرك التعادل بعدما أرسل كيفن نولان كرة من الجهة اليسرى إلى عمق المنطقة ارتقى إليها كيفن ديفيس برأسه ارتمى عليها حارس ليفربول الإسباني خوسيه رينا وأبطل مفعولها (27).
    وتدخل ياسكيلاينن في وقت مناسب وسبق توريس إلى كرة مرسلة من منطقة ليفربول خلف دفاع أصحاب الأرض وحرمه بالتالي من فرصة هدف محقق (30)، وحصل بولتون على ركلة حرة بعد خطأ من الفنلندي سامي هيبيا في الجهة اليمنى عند منطقة الركنية نفذت إلى داخل المنطقة المحرمة قابلها غاري كاهيل (35).
    وأضاع بابل فرصة هدف ثان بعد أن وضعه جيرارد في انفراد تام من كرة خلف دفاع بولتون تابعها بتسرع فوق المرمى (38)، ونجح ياسكيلاينن مرة جديدة في التصدي لقذيفة ثانية من قدم بابل الذي راوغ 3 لاعبين داخل منطقة بولتون (44).
    وفي الشوط الثاني، لم تتضح النوايا إلا بعد مرور الدقائق الخمس الأولى وكانت الفرصة الأولى لليفربول من كرة مرفوعة من منطقته الدفاعية إلى توريس الذي وضعها برأسه أمام جيرارد لكن أحد المدافعين تدخل بنجاح وأبعدها إلى ركنية (53)، وأبعد غاري كاهيل كرة خطرة من أمام هيبيا إلى ركنية لم تثمر (56).
    ونجح بابل هذه المرة بعد كرة من جيرارد إلى جيمي كاراغر في الجهة اليمنى أرسلها الأخير عرضية إلى منتصف منطقة جزاء قابلها الهولندي ديرك كوييت أرضية ارتدت من أسفل القائم الأيسر قبل أن تصل إلى بابل في الجهة اليسرى الذي سددها بقوة في أقصى الزاوية اليمنى (60).
    وضاعت على ليفربول فرصة هدف ثالث عندما رفع كوييت كرة إلى داخل المنطقة من الجهة اليمنى طار لها جيرارد دون أن يطالها (71)، وأخطأ رينا في التعامل مع كرة معادة من الدفاع وكاد يدفع الثمن بيد أن التسديدة ذهبت بعيداً عن الخشبات (73)، وأكمل البرازيلي فابيو اوريليو الثلاثية بعد ركلة ركنية وارتدت إليه الكرة فاستقبلها بصدره وأكملها بقدمه اليسرى في قلب الشبكة (75).
    وحصل بولتون على ركنية من الجهة اليمنى نفذت إلى مكان قريب من المرمى طار لها البديل تامير كوهن وتابعها برأسه في الشباك (79).
    وأهدر كوييت فرصة هدف رابع بتسديدة فوق المرمى إثر عرضية من الجهة اليسرى (82)، وضاعت الفرصة الأخيرة في الوقت بدل الضائع بعد أن هاجم ليفربول بأربعة لاعبين مقابل مدافعين اثنين وتناقلوا الكرة في منطقة الجزاء ثم فشل بابل في السيطرة عليها فخرجت.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 9:20 pm